مرحبا بكل من يحب العلم و يسعى إليه

المواضيع الأخيرة


    تفاصيــــــل كسوة الكعبــــة ~

    شاطر
    avatar
    tarek
    مشرف المنتدى
    مشرف المنتدى

    ذكر عدد الرسائل : 178
    أعلام الدول :
    نقاط : 489
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 11/05/2009

    تفاصيــــــل كسوة الكعبــــة ~

    مُساهمة من طرف tarek في الإثنين مايو 18, 2009 8:11 pm

    يستهلك الثوب الواحد (670) كجم
    من الحرير الطبيعي، ويبلغ مسطح
    الثوب (658) متراً مربعاً، ويتكون من (47) طاقة قماش

    طول الواحدة (14) متراً بعرض (95)
    سنتيمتراً، وتبلغ تكاليف الثوب الواحد للكعبة حوالي

    17 مليون ريال سعودي؛ هي تكلفة
    الخامات وأجور العاملين والإداريين وكل ما يلزم
    الثوب.


    ويبلغ عدد العـــــــاملين في
    إنتاج الكسوة 240 عاملاً وموظفاً
    وفنياً وإداريًّا،



    وتصنع كسوة الكعبة المشرفة من
    الحرير

    الطبيعي الخالص المصبوغ باللون الأسود المنقوش عليه بطريقة الجاكار
    عبارة

    "لا إله إلا الله محمد رسول الله"، "الله جل جلاله"، "سبحان الله
    وبحمده سبحان

    الله العظيم"، "يا حنان يا منان".

    كما يوجد تحت الحزام على الأركان
    سورة الإخلاص

    مكتوبة داخل دائرة محاطة بشكل مربع من الزخارف الإسلامية. ويبلغ
    ارتفاع الثوب 14 متراً،

    ويوجد في الثلث الأعلى من هذا الارتفاع حزام الكسوة
    بعرض 95 سنتمتراً، وهو مكتوب

    عليه بعض الآيات القرآنية ومحاط بإطارين من الزخارف
    الإسلامية ومطرز بتطريز بارز مغطى

    بسلك فضي مطلي بالذهب، ويبلغ طول
    الحزام (47) متراً، ويتكون من (16) قطعة، كما

    تشتمل الكسوة على ستارة باب الكعبة
    المصنوعة من الحرير الطبيعي الخالص، ويبلغ

    ارتفاعها سبعة أمتار ونصفاً وبعرض
    أربعة أمتار مكتوب عليها آيات قرآنية وزخارف إسلامية

    ومطرزة تطريزاً بارزاً مغطى بأسلاك
    الفضة المطلية بالذهب، وتبطن الكسوة بقماش خام.


    كما يوجد (6)
    قطع

    آيات تحت الحزام، وقطعة الإهداء و(11) قنديلاً موضوعة بين أضلاع
    الكعبة، ويبلغ طول

    ستارة باب الكعبة (7.5) أمتار بعرض (4) أمتار مشغولة بالآيات
    القرآنية من السلك

    الذهبي والفضي، وعلى الرغم من استخدام أسلوب الميكنة فإن الإنتاج
    اليدوي

    ما زال يحظى بالإتقان والجمال الباهر حيث يتفوق في الدقة والإتقان
    واللمسات

    الفنية المرهفة والخطوط الإسلامية
    الرائعة.


    من المعلوم أن الكعبة
    تستبدل ثوبها مرة واحدة كل عام
    فيما يتم غسلها مرتين سنويا: الأولى في شهر

    شعبان، والثانية في شهر ذي الحجة.
    ويستخدم في غسلها ماء زمزم، ودهن العود،

    وماء الورد، ويتم غسل الأرضية
    والجدران الأربعة من الداخل بارتفاع متر ونصف المتر،

    ثم تجفف وتعطر بدهن العود الثمين،
    وهذا الطِّيب يقدم هدية من خادم الحرمين الشريفين

    الملك فهد بن عبد
    العزيز.


    أترككم مع بعض الصــــور
    ..









































    .........................................

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 18, 2017 2:20 am